JoomlaLock.com All4Share.net
Super User

Super User

Website URL:

نبذة عن القسم

قسم العلوم الصيدلانية التطبيقية:

يطرح القسم كافة المواد الصيدلانية والطبية والحيوية لأجل عمل برنامج مواكب وفريد للطالب وجعله متميزاً مؤهلاً لدور الصيدلاني بسوق العمل الاردني والعربي والعالمي، ويضم القسم كادراً أكاديمياً متميزاً ذو كفاءة وخبرة عالية في مجال العلوم الصيدلانية.

ويهتم القسم في مجال البحث العلمي للعلوم الصيدلانية حيث يوفر مختبرات حديثة لإجراء البحوث في مجال الإختصاص لطلبة البكالورويس والدراسات العليا.

 قسم الصيدلة السريرية:

يطرح القسم المواد المساعدة للصيدلي للقيام بدوره في الرعاية الصحية الشاملة للمريض في داخل المستشفى وخارجه من خلال متابعة النظام الدوائي للمريض في الحالات المرضية المختلفة وايجاد الأنظمة المناسبة وذلك بالتعاون مع الطبيب المعالج. 

ويضم القسم كادراً اكاديمياً متخصصاً في مجال الصيدلة السريرية وكذلك مختبرات حديثة لمساعدة الطالب للالمام بذلك.  

اقرأ المزيد

نبذة عن الكلية

تأسست كلية الصيدلة عام 1991 مساهمة من جامعة الإسراء في دعم الإنجازات المهنية الصيدلانية. والجدير بالذكر أن الصيدلة قد شهدت خلال السنوات الأخيرة تغيرات حثيثة في الصناعات الدوائية ونظم الرعاية الصحية، إذ كان هذا التطور ملحوظاً على مستوى الأدوية المعبأة مسبقاً، مما أدى إلى الحد من الدور التقليدي للصيدلي في مجال صرف الدواء. كما أن تغييرات هامة اخرى قد حدثت على مستوى نظم الرعاية الصحية مثل تلك التي يتم تطبيقها في المستشفيات حيث دفعت هذه النظم الصيادلة ليتحملوا المسؤولية الكاملة عن الاحتياجات الدوائية وتطوير برامج الرعاية الصحية الصيدلانية لكل مريض. وهكذا تبنت مهنة الصيدلة برامج تهدف الى رعاية المرضى بحيث يتمكن الصيادلة من توسيع أدوارهم لتصل الى تقديم المشورة الصيدلانية والرعاية لمرضاهم ضمن فريق الرعاية الصحية.
أما التعليم الصيدلاني فقد تركز في الماضي على توصيف وتركيب الدواء، ثم أنتقل الى التركيز على صياغة المنتج، وقد ترابطت هذه المراحل مع إدخال مساقات الصيدلة الطبيعية والتكنولوجيا الصيدلانية، والأشكال الصيدلانية وتصميم الأدوية وأخيراً توجه التعليم الصيدلاني ليهتم بالأمور الحيوية مع التركيز على حركية الدواء والتكافؤ الحيوي، وهكذا تم إدراج مساقات مثل التكنولوجيا الحيوية الصيدلانية، حركية الدواء والعلاجيات السريرية، ثم تبعها مرحلة العناية بالمريض حيث تم إدراج مساقات أخرى مثل الصيدلة السريرية، وصيدلية المجتمع ومهارات الإتصال. وهكذا انتقل التعليم الصيدلاني نحو التركيز على المريض والممارسة العملية أكثر من التركيز على صياغة المنتج. أما كلية الصيدلة في جامعة الإسراء فقد رصدت جميع هذه المتغيرات الديناميكية في مهنة الصيدلة عن قرب. وعملت على التعديل المستمر في الخطة الدراسية لدرجة البكالوريوس لمواكبة هذه التطورات. وكانت الملامح العامة لهذه التعديلات على النحو التالي:
أولا: تحسين نوعية مساقات الفصول العملية هادفتاً إلى إعداد الخريجين لأفضل أنواع التعامل مع مهنة الصيدلة.
ثانيا: التركيز على الصيدلة السريرية والعلاجيات وممارسة الصيدلة من خلال تقديم العديد من المساقات المتعددة في هذه المرحلة من الدراسة.
ثالثا: تم تخصيص مزيد من الوقت لتدريب الصيدلاني في صيدليات المجتمع وصيدليات المستشفيات حيث يتم التدريب فيها على الأدوية الرئيسية وكيفية تقديم المشورة الصيدلانية للمرضى الذين يتلقونها.
رابعا: تقديم المساقات الاختيارية الجديدة التي تتناول الاتجاهات الحديثة في العلوم الصيدلية التب تلبي آمال الطلبة وإحتياجات أرباب عمل المستقبل.

الرؤية:
رؤيتنا هي أن نكون رواداً في التعليم الصيدلاني على مستوى الأردن والشرق الأوسط.

الرسالة:
رسالتنا هي تخريج صيادلة من ذوي المهارات العالية قادرين على التفوق على المستوى المهني، كما نطمح أيضا إلى الحفاظ على أعلى معايير الجودة في التعليم الصيدلاني والبحوث والخدمات.

اقرأ المزيد

كلمة العميد

مرحبا بكم في كلية الصيدلة جامعة الإسراء - الأردن
مهنة الصيدلة هي جزء أساسي من نظام الرعاية الصحية الذي يخدم جميع الجوانب الطبية والتي منها صرف الادوية والمشورة الصيدلانية مع التركيز بشكل خاص على تصنيع وتوريد الادوية والاستخدام المناسب لها والتركيز على آثار الأدوية، وهكذا تمثل الصيدلة العنصر الرئيسي في الرعاية الصحية المستمرة لخدمة المجتمع.

درجة البكالوريوس في الصيدلة :
تشمل دراسة الصيدلة في جامعة الإسراء تعليم الطلبة صرف الأدوية و حسن استخدامها في رعاية المرضى وتعلم مهارات الصيدلة المتنوعة ومنها صيدليات المجتمع وصيدليات المستشفيات، وإدارة الدواء والمشورة الصيدلانية اللازمة لإعداد الخريجين. وتوفر الكلية لطلبتها المجالات السريرية والبحثية والتسويقية اللازمة لصقل مهاراتهم المهنية وتحفيز الطلب عليهم من قبل أرباب العمل، بحيث يصبح لديهم القدرة على الاتصال والتعامل مع المعلومات الصحية وأدارتها، وتحظى درجة البكالوريوس في الصيدلة من جامعة الإسراء باحترام كبير على مستوى مهنة الصيدلة، كما أنها تحظى بإعتراف الصناعات الدوائية ومعتمدة من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي. تقع كلية الصيدلة في حرم الاسراء الجامعي، والذي يوفر للطلبة مرافق متميزة، إذ أن الجامعة تقع على مساحة ثلاثمائة ألف متر مربع، على مقربة من العاصمة عمان وعلى طريق مطار عمان الدولي مباشرة، هذا وتعد الكلية واحدة من المراكز الرائدة للتعليم الصيدلاني في الأردن، كما وتتمتع الكلية بسمعة وطنية ودولية بارزة في مجال البحث والابتكار

متطلبات التخرج:
تستغرق دراسة درجة بكالوريوس الصيدلة مدة 5 سنوات من التفرغ الكامل في الحرم الجامعي حيث يتوجب على الطالب إجتياز عدد 160 ساعة معتمدة بنجاح من أجل التخرج، والتي بعد إتمامها يكون الخريج مؤهل لتلبية المعايير لاجتياز شروط الإنتساب الى نقابة الصيادلة الأردنيين، وتشمل هذه المعايير قيام الطالب بالتدريب بعدد 1،440 ساعة ممارسة تدريب تحت الاشراف.

درجة الماجستير في الصيدلة:
يتوفر في كلية الصيدلة برنامج الماجستير في العلوم الصيدلانية الذي يؤهل الطالب في مجال الدراسات العليا الذي يهدف إلى تخريج كادر متميز وقادر على حل مشاكل تصنيع وتطوير الدواء، كذلك تنمية القدرة البحثية والتخليقية لإبتكار أدوية جديدة من مصادرها الطبيعية، كما وتعتبر كلية الصيدلة واحدة من المراكز الرائدة في مجال التعليم الصيدلاني والأبحاث في الأردن، كما يعتبر ماجستير العلوم الصيدلانية في جامعة الإسراء في المرتبة الأعلى ضمن الأفضل.

العميد
د. أمجد ناجي ابو ارميلة

اقرأ المزيد

إجتماع عمداء كليات الآداب في جامعـــة الإســـراء

 

 

اســتضافت جامعة الإسراء في رحابها الإجتماع الخامس لعمداء كليات الآداب في الجامعات الأردنية ، لاستكمال مناقشة جدول الأعمال الذي بدأت مناقشته سابقاً حول الموضوعات المتعلقة بتطوير كليات الآداب في شتى النواحي الأكاديمية والتدريسية والتدريبيـة والبحثيــة .

 

في بداية الإجتماع رحّب رئيس الجامعة الأستاذ الدّكتور بسام ملكاوي بالأساتذة العمداء ، مُشيدًا بجهودِ الحضور التي يبذلونها لرفعةِ مستوى كلّيّات الآداب في الجامعات الأردنيّة، وتطوير برامجها وتخصّصاتِها، ومؤكداً عن استعدادِ الجامعة لتقديم كل ما يلزم من دعمٍ وتعاون لهذه الجهود الخيرة لتحقيق رسالتها في تطوير التعليم ومواكبة العصر ومواجهة التحديات ، مبيناً دور كليات الآداب في تقديم برامج ذات صلة وثيقة بالمجتمع، ودورها في التغيير في فلسفة التعلم ومناهجه وأساليبه ونقل المعارف ، فضلاً عن سعيها إلى إثراء الحياة الثقافية والفكرية في الجامعة والمجتمع بالتأليف والترجمة والنشر وترسيخ القيم والحفاظ على الهوية القومية والإمتداد إلى الهوية الإنسانية للمجتمع.

 

 

بدوها أشارت الدكتورة زهريـــة عبد الحـق عميدة كلية الآداب في الجامعة إلى ضرورة مراجعة مفردات التعليم وأصول وأساليب التدريس وابتكار الوسائل التي تشجع الطلبة على الإبداع والابتكار والتميز ،ومبينة أهمية التفاعل البحثي والأكاديمي المشترك بين عمداء الكليات والباحثين بما يؤدي إلى النهوض بواقع البحث العلمي وكليات الآداب في الجامعات الأردنية بطريقة تضمن التوصل إلى نتائج أفضل مستقبلاً لصياغة شــــراكة حقيقية بنظرة ثاقبة ورؤية مســــتقبلية واعدة ، مستمدين ذلك من توجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين راعي مسيرة العلم والعلماء في تطوير التعليم للرقي بمخرجاته للنهوض بالمجتمع وتطوره ولما للتعليم من بالغ الأثر في بناء الأجيال وتحقيق الإستثمار الأمثل في الإنسان .

 

وقدم عميد كلّيّة الآداب في جامعة اليرموك / رئيس الجمعيّة العلميّة لكلّيّات الآداب في الوطن العربيّ الأستاذ الدّكتور محمود وردات، موجزاً عما توصلت له الإجتماعات السابقة من نقاطِ وبنود من شأنها رفع مستوى جودة التعليم وتحسين المخرجات والنهوض الريادي بدور الكليات في الجامعات الأردنية ، آملاً من رؤساء الجامعات الأردنيّة أن يطبقوا ما ستخرجُ به هذه الإجتماعات من تنسيبات وتوصيات، لما في خير كلّيّات الآداب وبرامجها.

 

واشتمل الإجتماع الذي حمل عنـــوان " جودة التعليـــم في كليات الآداب " على عدد من البنود والنقاط منها عقد مؤتمر لكليات الآداب بإشراف وزارة التعليم العالي خلال العام القادم وتشكيل لجنة للمجلاّت العلميّة والنّشر العلميّ، وضع تصوّر مشترك لرؤية كليات الآداب ورسالتها وأهدافها وخطّتها الإستراتيجية والرّؤى المستقبليّة للتّخصّصات والبرامج فيها وأساليب التدريس في كل برنامج ، وإعداد دليل لمعايير ضمان الجودة والتطوير الخاص بكليات الآداب ، بلورة أســـس وتعليمات الترقيات لأعضاء هيئة التدريس في كليات الآداب ، وإنشاء قاعدة بيانات لجميع كليات الآداب الأعضاء في الجمعية تطرح من خلالها انجازات الكليات ، وإعادة النظر في التدريب الميداني لطلبة وخريجي كليات الآداب واكسابهم مزيداً من المهارات الفاعلة التي يتطلبها سوق العمل ، وإدخال مساقات إجبارية في ميادين الفلسفة والبحث العلمي والإعــلام واللغــات .

 

 

اقرأ المزيد
Subscribe to this RSS feed

Copyright © 2015 for IU. www.iu.edu.jo Email : Webmaster@iu.edu.jo
Developed by Computer Center - Web Department

Log in

create an account