JoomlaLock.com All4Share.net
نشاطات كلية الآداب

نشاطات كلية الآداب (10)

انشطة ثقافية متعددة

أنشطة ثقافيـــة متعددة لطلبة قسم اللغة الإنجليزية في جامعة الإســـراء

نظم قسم اللغة الإنجليزية في كلية الآداب فعاليات شعرية متعددة بحضور وبإشراف الدكتورة زهرية عبد الحق عميدة كليتي الآداب والعلوم التربوية والدكتور مصطفى الســـامرائي .
حيث ألقى طلبة القسم بعض القصائد الشعرية للشاعر الأمريكي روبرت فروست ومناقشة الجوانب والمحاور والرموز الرئيسة لهذه القصائد ، كما وسيقام العرض الشعري القادم لمســـرحية شكســـبير في نادي اللغات .

 

On the 25th of March 2014 The English Dept. has started its cultural program for the second semester. The first activity was a poetical recital of some of Robert Frost's poems.

Selected poems have been chosen for recital for this activity. The Dean Dr. Zahria Abdul-Haq and Dr. Mustafa Al. Samara'y have been supervising and participating in this activity. After listening to the poems, the students discussed the themes, symbols, and main aspects of Robert Frost Poems.

The coming activity will be a show of Shakespeare's play Othello on Tuesday 1/4/2014 at 2 p.m in The Club.

Your attendance will be highly appreciated.

 

 

 

Read more...

حفل تكريم الطلبة الخريجين الأوائل والمتفوقين في كلية الآداب في جامعة الإسراء

كتبت : منال القطاونه /دائرة العلاقات الثقافية والعامة/الإعلام

   نظم قسم اللغة العربية في كلية الآداب في الجامعة حفلا ً تكريمياً للطلبة الخريجين الأوائل والمتفوقين للعام الجامعي 2011/2012 وذلك برعاية رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور نعمان الخطيب وبحضـور عميد الكلية الدكتور وجيه عبد الرحمن والدكتورة ابتســـام حسين رئيسة قسم اللغة العربية وأعضاء الهيئة التدريسيـة في الكليـة واهالي الطلبة وذويهم .

وفي بداية الحفل اشار رئيس الجامعة أن الجامعة تعتز وتفتخر وتزهو بهذا الحفل الذي يثري الوطن بنخبة خيرة من الشباب والشابات ممن نهلوا من العلم والمعرفة والخبرة التخصصية النافعة ما يؤهلهم لخدمة بلدهم ومجتمعهم وانفسهم وإذ تسعد الجامعة بعطائكم فإنها تطمح الى المزيد من الانجاز والعطاء والعمل الجاد والمخلص بما يتناغم واهداف الجامعة ورسالتها التعليمية.
ألقى الدكتور وجيه عبد الرحمن كلمة أشــاد في مستهلها بمكانة كلية الآداب وتميزها في المنظومة المكونة لجامعة الاسراء والتطور المتسارع الذي تشهده في برامجها العلمية وخططها ومناهجها الدراسية ومستوى طاقمها التعليمي والاداري وانتشار خريجيها في ربوع الوطن ومؤسساته التربوية الفاعلة .
وفي كلمة للدكتورة ابتسام حســين رئيسة القسم بينت فيها أن الإبداع والتفوق الذي حققوه طلبتنا في الجامعة إنما هو نتاج جهود عديدة ومشتركة يتظافر ويتآزر فيها الكادران الإداري والأكاديمي، بهدف بناء الشخصية العلمية المتوازنة للطالب روحاً وعقلا ًوجسداً.

وجرى خلال الحفل عرض موجز قدمه كل طالب متفوق تناول فيه عن تجربته الدراسية في المذاكرة وتنظيم الوقت ، وظروف تفوقة الجامعي .
وفي نهايـــة الحفل سّلم رئيس الجامعة د. الخطيب الشــــهادات التقديرية والجوائز على الطلبة الاوائل والمتفوقين .


 

Read more...

كلية الآداب في جامعـة الإسراء تنظم إحتفالية بمناسبة اليوم العالمي للشعر

كتبت : منال القطاونه /دائرة العلاقات الثقافية والعامة/الإعلام

  نظمت كلية الآداب بجامعة الإسراء احتفالية بمناسبة اليوم العالمي للشعر بحضور الدكتور وجيه عبد الرحمن عميد كلية الآداب وعمداء الكليات وأعضاء الهيئة التدريسية وجمع كبير من طلبة الجامعة . وألقى د.وجيه كلمته أعرب فيها اعتزاز جامعة الاسراء بالاحتفال بمناسبة عالمية آلا وهي اليوم العالمي للشعر هذا اليوم الذي خصصته الامم المتحدة في هذا الشهر من كل عام لاظهار الدور الحيوي الذي يؤديه الشعر في حياة الانسان بغض النظر عن اللغة او اللون او العرق او الفكر فالشعر لغة انسانية تجمع الاسرة البشرية الواحدة وهو يعبر عن مكنونات النفس في علاقتها مع بارئها ومع الانسان ومع الذات .
واضاف قديما قيل الشعر ديوان العرب ونحن نقول الشعر ديوان الانسان اينما كان ولأن الشعر ديوان الانسان وملتحم بمصيره فيبدو انه تجاوز النقش على الحجر او التمدد على الرقعة او الورق في تطوره فقد وصل في العصر الحديث الى الصفحات الضوئية وغيرها من وسائل التوصيل الحديثة الاخرى .فالشعر ماضيا وحاضرا معروف بتماسه الحقيقي مع الهم الانساني ومن هنا ينبع الاهتمام بالشعر ،فهناك سوق الشعر في باريس ،وربيع الشعر في العالم ، ومهرجانات الشعر العالمية في كل القارات ،وملتقى الشعر العالمي ،وتجربة شاعر المليون ومهرجان جرش وغيرها كثير .

وتضمن برنامج احتفال الجامعة بهذه المناسبة ندوة شعرية أدارها الدكتور رياض ياسين من كلية الآداب وشارك فيها الدكتور ريتشارد لينجود والدكتور حسام اللحام .

وتناول الدكتور اللحام خلال الندوة بدايات الشعر مشيراً بانه بدأ منذ فجر البشرية وهو يجد حضوره البهي حيثما وجد الانسان على هذه الارض وقد عنيت به الامم وبلغ تقدير الإغريق له درجة التقديس فكان للشعر عندهم إله يسمى (أبولّو )، وكذلك كان للشعر في الاسلام مكانة عالية فكان حسان بن ثابت الناطق الشعري للرسول صلى الله عليه وسلم كما وأشار الى الدور الحقيقي للشعر ومبينا ان الانسانية لم تكف عن الإعتناء بالشعر والإحتفاء برموزه الكبار. ومّرد ذلك الى ان الشعر كالدين خاصة بشرية فهو يعالج الحقيقة الانسانية ومن شأنه إذابة صلابة هذا العالم، كما يوجه نظر الانسان الى التساؤلات والاسرار ،ويكشف عن العالم الداخلي للفكر والشعور ،ويكرس النفس للإستغراق في الذات للوصول الى حقائق دينية وخلقية وفنية ، كما يحافظ على الصلة والتوازن اللذين يهدف الانسان الى قيامهما بين عالمه الداخلي والخارجي .

وأشـار الدكتور ريتشارد لينجود من قسم اللغة الانجليزية وآدابها عن دور الشعر في حياة الشعب الانجليزي إذ قام بسرد ملخص لذلك مبتدئاً بالرومان واليونان ومنتهياً بالوقت الحاضر . فقد اختلفت الآراء حول دور الشعر فمثلا أفلاطون أتهم في كتابه (الجمهورية ) الشعراء بالكذب ،اما في عصر النهضة فالناقد والشاعر سيدني دافع عن الشعر والشعراء لأنهم يخلقون في أشعارهم عالما جديدا يلهم الناس ويعلمهم السلوك النبيل ،اما في العصر الرومانتيكي فكان دور الشعر في التعبير الصادق عن مشاعر وعواطف الشاعر بكل دقة ووضوح وكانوا يؤمنون بأن الشاعر هو المشرع المجهول في هذا العالم .
اما في القرن الحديث فيرى النقاد من أمثال ومسات وبروكس وهم النقاد المحدثين أن تقييم الشعر لا يكون قائماً على أحاسيس القارئ الشخصية بل مبيناً على المعنى كما هو موجود في القصيدة نفسها وبهذا أعطيت القصيدة استقلالاً ذاتياً .

كما واشتملت الاحتفالية على القاءات شعرية طلابية والاحتفاء بمئوية الشاعر العربي سعيد عقل وتقديم د. لارا شفاقوج وقراءات من قصائد شاعر إنجليزي مرموق قدمه الدكتور عصام كايد .
كما واستمتع الحضور في تلك الاجواء الشعرية ضمن أصبوحة صدح فيها صوت القصة، وامتزج فيها وصف الصورة بجمال المعني جادت قرائح الشعراء بعديد الأوراق القصصية والقصائد الشعرية ألقاها ثلة من الشعراء وهم الشاعرة مها العتوم والشاعر هشام عودة والشاعر بركات احمد عفيشات .
وفي نهاية الحفل سلّم الدكتور وجيه الشهادات التقديرية على المشاركين في انجاح فعاليات الحفل من اعضاء هيئة التدريس والضيوف والطلبة .


 

Read more...

كلية الآداب في جامعة الإسراء تنظم فعالّية طلابية ( رُبَّ همة أحيت أٌمـــــــة)

كتبت : منال القطاونه /دائرة العلاقات الثقافية والعامة/الإعلام

   ضمن البرامج والأنشـطة العلمية التفاعلية الهادفـة نظمت كلية الاداب- قسم اللغة العربية في نادي اللغات في الجامعة مشروع تفاعلي طلابي مؤثر يهدف إلى شحذ همم الطلبة ، وزيادة دافعيتهم لرفع مستوى كفاءة أعمالهم وقدراتهم تحت عنوان
( رُبَّ همة أحيت أُمة) قدّم فيه الطلبة فقرات مؤثرة وبليغة تعزز الثقة في نفوسهم ، وتزخر بالعبر والمواعظ والنصح ،حيث قدم الطالب لؤي مقنصة عرضاً تقديمياً يروى قصة الخليفة الأندلسي الذي كان حمّاراً في شبابه إلا أنّ علو همته جعله يطمح للمعالي فكان له ما أراد، وفي السياق ذاته ألقى الطالب رشاد موسى كلمة مميزة تحدث فيها عن الهمم العالية ذاكراً بعض الأمثلة لذلك ، وقدم فيها بعض النصح والتوجيهات التي تؤدي الى تحقيق نتائج طيبة ومواصلة طريق التميز والتفوق ، وسرد الطالب محمد نصيرات قصة نجاح صاحب شـــركة هونداي الذي فقد عائلته في بداية حياته بسبب سوء التغذية.
وعلى هامش الفعالية أنشد الطالب جهاد أبو زنط " قف بالحياة ترى الحياة تبسماً " وألقى الطالب محمود أبو الشعر قصيدة تحمل معاني التفاؤل وضرورة نبذ التخاذل جانباً وكل ما يؤدي إلى الفشل .
وانتهى الحفل بفقرة فينة مميزة قدمها الطالب محمد الزوايدة تحدث فيها عن واقع اللغة العربية وحجم التحديات التي تواجهها بسبب هجر أبنائها لها.
وأدار الحفل الطالبتين عايدة طباخة و تهاني نعيم.


 

Read more...

حفل تكريم الطلبة الخريجين الأوائل والمتفوقين في كلية الآداب للعام الجامعي 2012- 2013

نظمت كلية الآداب في الجامعة حفلا ًتكريمياً للطلبة الأوائل والمتفوقين للعام الجامعي 2012/2013م، وذلك برعاية رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور نعمان الخطيب وعميدة كليتي الآداب والعلوم التربوية الدكتورة زهريـــة عبد الحق ورؤسـاء الأقسام وأعضاء الهيئة التدريسيـة في الكليـة وأهالي الطلبة وذويهم .

وفي بداية الحفل ألقى رئيس الجامعة الدكتور الخطيب كلمة أكد من خلالها أن الإسراء تفخر دوماً بخريجيها وتعتز بإنجازاتهم ونجاحاتهم في مختلف مجالات حياتهم العلمية والعملية داخل الوطن وخارجه ، فالإبداع والتفوق الذي حققه طلبتنا في الجامعة إنما هو نتاج جهود عديدة ومشتركة يتظافر ويتآزر فيها الأهالي من الأباء والأمهات والكادران الإداري والأكاديمي بهدف بناء الشخصية العلمية المتوازنة للطالب روحاً وعقلا ًوجســـداً.

مبيناً أن الجامعة أخذت على عاتقها تخريج أفواج متميزة بالإبداع والتفوق، وأنها عقدت العزم على أن تتخذ من التميز شعاراً دائماً سواء باجتذاب الهيئة التدريسية الكفؤة أو التركيز على الخطط والبرامج الأكاديمية المتنوعة والتي تواكب العصر وتستوعب تقنياته، كما سعت إلى تهيئة المناخ التعليمي النموذجي للطالب في المكتبة ومراكز الجامعة التعليمية المختلفة ومرافقها الأخرى التي يجد فيها الطالب فرصته لإطلاق إبداعاته وتطوير قدراته ومهاراته ، وها هي تخطو بثقة نحو التوسع في برامج الدراسات العليا على أسس الكفاءة والنوعية والتنافسية بما يتواءم مع المتغيرات المتسارعة التي يشهدها العصر.

وألقت الدكتورة زهريـة عبد الحق عميدة الكلية كلمة باركت من خلالها للجامعة تميز خريجيها التي جنت ثمارها المباركة وأثرت الوطن بكوكبة خيرة من خريجيها من الشباب والشابات ممن نهلوا من العلم والمعرفة والخبرة التخصصية النافعة ما يؤهلهم لخدمة بلدهم ومجتمعهم وأنفسهم ، وإذ تسعد الجامعة بعطائهم فإنها تطمح الى المزيد من الإنجاز والعطاء والعمل الجاد والمخلص بما يتناغم وأهداف الجامعة ورسالتها التعليمية ، كما أن الجامعة ستبقى على تواصل حميم مع أبنائها وبناتها الخريجين وستظل باسطة ذراعيها لهم وأن تكون مرجعاً مأموناً لهم حتى بعد التخرج.

كما وألقت الطالبة رنا العفيفي كلمة باسم الخريجين قالت فيها " ها نحن نستعد سوياً لقطف ثمار النجاح فها قد وصلنا القمة ونعدكم أساتذتي الأفاضل عليها الثبات فقد أديتم الأمانة وسنحفظها من بعدكم إنشاء الله ، ولن ننسى ضحكات صدحت في المكان وتزاحمنا لنيل العلم معا وتعبنا الذي دفع بنا لدروب التفوق ، فما أجمل العيش بين أناس احتضنوا العلم وعشقوا الحياة وألهمتهم المعاناة فغرسوا فينا أسرار النجاح ليكون سلاحنا للتقدم والعُلا .

وجرى خلال الحفل عرض فيلم تعريفــي مصور عن الكلية وبرامجها التدريسية ونشاطاتها وفعالياتها وخططها المستقبلية وصور الطلبة الخريجيين، كما وألقيت قصيدة من الشـــعر النبطي تغنّت بالوطــن.

من جانبها أشارت الأستاذة ربى مصطفى التي أدارت الحفل أن التميز مطلب كل الحضارات والمجتمعات التي تسعى للرقي والتقدم وأننا في هذا العرس الأكاديمي نباهي الوطن بكم مسلحين بالمعرفة وتحت شعار المعرفة قوة ونور الحياة في زمن التحديات.

وفي نهايـــة الحفل سلّم رئيس الجامعة برفقة الدكتورة عبد الحق الشــــهادات التقديرية على الطلبة الأوائل والمتفوقين .
تحرير اخباري : منال القطاونه /قسم الإعلام
 

Read more...

انطلاق فعاليات الندوة الإقليمية " الإرشاد والإصلاح الأسري ودوره في الحفاظ على الأســــرة " في جامعة الإسراء




نظمت جامعة الإسراء بالتعاون مع الجمعية الأردنية للتدريب والإرشـــاد الأســـري " أسرتي " النــدوة الإقليميــة بعنــوان " الإرشاد والإصلاح الأسري ودوره في الحفـاظ على الأســرة ، رعاها مندوباً عن أمين عام المجلس الوطني لشـــؤون الأســــرة فاضل باشــا الحمــود السيد محمد مقدادي وبحضور المهندس ماهر الغلاييني رئيس مجلس إدارة شركة الإسراء للتعليم والإستثمار ، والدكتورة زهرية عبد الحق/ عميدة كليتي الآداب والتربية و مندوبة عن رئيس الجامعة والمحامي الدكتور أحمد عبد الرزاق أبو رمان رئيس الجمعية الأردنية للتدريب والإرشاد الأسري والدكتور مؤمن الحديدي رئيس المركز الوطني للطب الشرعي سابقاً / رئيس جمعية حماية العنف الأسري وعدد من القضاة والمحامين والمستشارين الأسريين في شؤون الأسرة من كافة الدول العربية والعالمية وعدد من القضاة والمختصين وعمداء الكليات وأعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة .


وألقى السيد محمد مقدادي كلمة بين فيها بأن المجلس الوطني لشؤون الأسرة (والذي ترأس مجلس أمنائه صاحبة الجلالة الملكة رانيا العبد الله المعظمة ) يؤمن إيمانا ًعميقاً بان الأسرة هي لبنة المجتمع وقاعدة تنميته ومن الأهمية بمكان أن تقوم على أسس وعناصر اجتماعية وصحية سليمة ، وعلى قيم أصيلة مستمدة من تراثنا العربي الإسلامي ، أسرة تسودها المودة والرحمة والمساواة بين أعضائها في الحقوق والواجبات ، أسرة اتخذت الحوار أسلوبا للتعامل بين أعضائها وللتفاهم مع الآخر ، منفتحة على التطور والحداثة دون التفريط بهويتها وانتمائها الوطني والحضاري ، مبيناً أن المجلس الوطني لشؤون الأسرة يسعى نحو تفعيل وتشجيع البرامج والأنشطة الاجتماعية الموجهة للأسرة وأولوية العمل على الإرشاد الأسري الهادف إلى استقرار الأسرة وسعادة أفرادها من خلال دوره الوقائي والعلاجي ، لافتاً إلى أهمية العمل ألتشاركي مع مختلف المؤسسات والعمل بروح الفريق الواحد من اجل المحافظة على الأسرة وأفرادها وبما يسهم في خلق مجتمع متكامل متعاضد ، مثمنا دور جامعة الإسراء في استضافة هذا اللقاء العلمي وطرح قضايا ذات مساس مباشر بالأسرة والطفل .


من جانبها أشارت الدكتورة زهرية عبد الحق /مندوبة عن رئيس الجامعة /عميدة كليتي الآداب والتربية أن جامعةَ الإسراء لها دورُ فاعل في المشهد الأسري والطفولي وإسهامات واضحة في مجالات التربية والتوجيه والإرشاد والإصلاح وذلك إستجابة لتوجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين الذي يولي مرحلة الطفولة جل عنايته واهتمامه كون مرحلة الطفولة مهمة في حياة الإنسان وحاسمة في نماء الطفل وتطوره ، ولا ننسى الدور الهام الذي يقوم به المجلس الوطني لشؤون الأسرة برئاسة جلالة الملكة رانيا العبد الله في مجال الإهتمام بالطفولةِ والأسرةِ وجهود جلالتها الحثيثةِ من أجل النهوض بالطفل الأردني وحماية حقوقه وتوفير الضمانات لرعايته وضمان توفير الحياة الفضلى له والحفاظ على الأسرة الأردنية وحماية بقائها كوحدة إجتماعية أساسية تسهم في المحافظة على التعاليم الدينية والإرث الحضاري. وأضافت الدكتورة زهرية عبد الحق أن جامعة الإسراء تسعى لخدمة أبناء الوطن وتسخير كل إمكانيات الجامعة لخدمة العمل الإنساني والمجتمعي الخيري بمختلف وجوهه حيث كانت السباقة في إقامة حضانة مؤســـسية مناسبة وآمنة للأطفال من أبناء العاملات في الجامعة و تتفق مع المعايير العالمية لجودة بيئة الطفولة المبكرة ، تلبية لتوجيهات القيادة الهاشمية على ضرورة إبقاء الإهتمام بالطفولة والأسرة والمدرسة على سلم الأولويات الوطنية ، واستذكاراً لمقولة جلالة الملكة رانيا العبد الله " أعطني بيتاً سعيداً وخذ وطناً جميلاً " ،مبينة دور الجمعيات الخيرية كشريك إستراتيجي مهم في العمل الاجتماعي والتنموي من خلال مصداقية نشاطاتها ومبادراتها .


وقدم المحامي الدكتور أحمد أبو رمان رئيس الجمعية الأردنية للإرشاد والتدريب الأسري نبذة عن نشأة وأهداف الجمعية ورسالتها من خلال تقديم خدمات وبرامج توعوية وثقافية لتنمية ورعاية الأسرة في المجتمع الأردني بالإضافة إلى إنشاء فريق وطني ضمن إطار ومنظومة قانونية مرخصة من الجهات المختصة للعمل على تكاتف جهود المختصين والمهتمين بشؤون الأسرة والإرشاد الأسري ، مثمناً دور جامعة الإسراء في دعم الجمعية ورسالتها وأهدافها النبيلة للمساهمة في الحفاظ على المجتمع من خلال إرشاد الأسرة ودورها في ترسيخ قيم الوطنية والولاء والإنتماء للأسرة الأردنية .


وأشتمل برنامج الندوة : عرض فيلم مصور عن أهمية الإرشاد والإصلاح الأسري وتم مناقشة أوراق عمل وبحوث علمية قدمها أساتذة ومستشارين أســريين ومدربين في شؤون الأسرة وقضاة متخصصين في الإصلاح الأسري من دائرة الإفتاء ، تناولت محاور متعددة في الإرشاد الأسري وأهميته في إستقرار الأسرة ، والعنف الأسري ، ودور الأسرة في تشكيل هوية الشباب ، ودور الجامعات في تفعيل الإرشاد الأسري ، ودور المجلس الوطني لشؤون الأسرة في مؤسسة الإرشاد الأسري ، الإرشاد الأسري في المحاكم الكنائسية ودوره في الإصلاح الأسري ومراكز تدريب الإرشاد الأسري بين الواقع والمأمول ، وتجربة الإتحاد العالمي للتدريب والإرشاد الأسري باسطنبول .


وفي نهاية فعاليات الندوة سّلمت الدكتورة زهرية عبد الحق /مندوبة عن رئيس الجامعة الدروع التقديرية للسيد محمد مقدادي ولرئيس الجمعية الدكتور أحمد أبو رمان وسماحة قاضي القضاة وسماحة المفتي العام تقديراً لجهودهم ومساهماتهم النوعية في فعاليات الندوة ، كما سلمت شهادات تقديرية على مستحقيها من الأساتذة المشاركين في الندوة ، وفي ذات السياق سلم رئيس الجمعية المحامي الدكتور أحمد أبو رمان دروع تكريمية لرئيس الجامعة ورئيس مجلس إدارة شركة الإسراء للتعليم والإستثمار المهندس ماهر الغلاييني ولرئيس الإتحاد العالمي للتدريب والإرشاد الأسري .
 
Read more...

إجتماع عمداء كليات الآداب في جامعـــة الإســـراء

 

 

اســتضافت جامعة الإسراء في رحابها الإجتماع الخامس لعمداء كليات الآداب في الجامعات الأردنية ، لاستكمال مناقشة جدول الأعمال الذي بدأت مناقشته سابقاً حول الموضوعات المتعلقة بتطوير كليات الآداب في شتى النواحي الأكاديمية والتدريسية والتدريبيـة والبحثيــة .

 

في بداية الإجتماع رحّب رئيس الجامعة الأستاذ الدّكتور بسام ملكاوي بالأساتذة العمداء ، مُشيدًا بجهودِ الحضور التي يبذلونها لرفعةِ مستوى كلّيّات الآداب في الجامعات الأردنيّة، وتطوير برامجها وتخصّصاتِها، ومؤكداً عن استعدادِ الجامعة لتقديم كل ما يلزم من دعمٍ وتعاون لهذه الجهود الخيرة لتحقيق رسالتها في تطوير التعليم ومواكبة العصر ومواجهة التحديات ، مبيناً دور كليات الآداب في تقديم برامج ذات صلة وثيقة بالمجتمع، ودورها في التغيير في فلسفة التعلم ومناهجه وأساليبه ونقل المعارف ، فضلاً عن سعيها إلى إثراء الحياة الثقافية والفكرية في الجامعة والمجتمع بالتأليف والترجمة والنشر وترسيخ القيم والحفاظ على الهوية القومية والإمتداد إلى الهوية الإنسانية للمجتمع.

 

 

بدوها أشارت الدكتورة زهريـــة عبد الحـق عميدة كلية الآداب في الجامعة إلى ضرورة مراجعة مفردات التعليم وأصول وأساليب التدريس وابتكار الوسائل التي تشجع الطلبة على الإبداع والابتكار والتميز ،ومبينة أهمية التفاعل البحثي والأكاديمي المشترك بين عمداء الكليات والباحثين بما يؤدي إلى النهوض بواقع البحث العلمي وكليات الآداب في الجامعات الأردنية بطريقة تضمن التوصل إلى نتائج أفضل مستقبلاً لصياغة شــــراكة حقيقية بنظرة ثاقبة ورؤية مســــتقبلية واعدة ، مستمدين ذلك من توجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين راعي مسيرة العلم والعلماء في تطوير التعليم للرقي بمخرجاته للنهوض بالمجتمع وتطوره ولما للتعليم من بالغ الأثر في بناء الأجيال وتحقيق الإستثمار الأمثل في الإنسان .

 

وقدم عميد كلّيّة الآداب في جامعة اليرموك / رئيس الجمعيّة العلميّة لكلّيّات الآداب في الوطن العربيّ الأستاذ الدّكتور محمود وردات، موجزاً عما توصلت له الإجتماعات السابقة من نقاطِ وبنود من شأنها رفع مستوى جودة التعليم وتحسين المخرجات والنهوض الريادي بدور الكليات في الجامعات الأردنية ، آملاً من رؤساء الجامعات الأردنيّة أن يطبقوا ما ستخرجُ به هذه الإجتماعات من تنسيبات وتوصيات، لما في خير كلّيّات الآداب وبرامجها.

 

واشتمل الإجتماع الذي حمل عنـــوان " جودة التعليـــم في كليات الآداب " على عدد من البنود والنقاط منها عقد مؤتمر لكليات الآداب بإشراف وزارة التعليم العالي خلال العام القادم وتشكيل لجنة للمجلاّت العلميّة والنّشر العلميّ، وضع تصوّر مشترك لرؤية كليات الآداب ورسالتها وأهدافها وخطّتها الإستراتيجية والرّؤى المستقبليّة للتّخصّصات والبرامج فيها وأساليب التدريس في كل برنامج ، وإعداد دليل لمعايير ضمان الجودة والتطوير الخاص بكليات الآداب ، بلورة أســـس وتعليمات الترقيات لأعضاء هيئة التدريس في كليات الآداب ، وإنشاء قاعدة بيانات لجميع كليات الآداب الأعضاء في الجمعية تطرح من خلالها انجازات الكليات ، وإعادة النظر في التدريب الميداني لطلبة وخريجي كليات الآداب واكسابهم مزيداً من المهارات الفاعلة التي يتطلبها سوق العمل ، وإدخال مساقات إجبارية في ميادين الفلسفة والبحث العلمي والإعــلام واللغــات .

 

 

Read more...

ورشـــة عمل تطوير الأداء المهني لأعضاء هيئــــة التدريــس في جامعة الإسراء

 

ورشـــة عمل تطوير الأداء المهني لأعضاء هيئــــة التدريــس في جامعة الإسراء

رعى الأستاذ الدكتور بسام ملكاوي رئيس الجامعة ورشة عمل" تطوير الأداء المهني لأعضاء هيئة التدريس للفصل الدراسي الأول2015/2016م الذي نظمه مركز التطوير المهني لأداء أعضاء هيئة التدريس بالتعاون مع كلية العلوم التربويــة وبحضور الدكتورة زهرية عبد الحق عميدة كليتي الآداب العلوم التربويــة وعمداء الكليات وأعضاء الهيئة التدريسيـة الجدد .

وألقى رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور بسام ملكاوي كلمة خلال الإفتتاح ، رحب فيها بأعضاء الهيئة التدريسية مشيراً إلى رؤية الجامعة وسعيها الدائم في تطوير الكفاءات التدريسية العاملة في الجامعة ورفع كفاءة الأداء المؤســسي على صعيد الإدارة والعملية التعليمية والإلتزام بتحقيق معايير الجودة ، وحرص الجامعة على تخريج كفاءات متميزة وتوفير المتطلبات اللازمة للحصول على المخرجات المرجوة ، لافتاً أن الجودة تتطلب رفع كفاءة ومهارات عضو هيئة التدريس في الجامعة ليكون مدرسـًا ناجحًا وباحثًا متمـــيزاً وتقويم أدائه بشكل مستمر بهدف التحسين والتطوير ، لافتاً أن امتحان الكفاءة الجامعية يهدف إلى تقييم البرامج الأكاديمية في الجامعة، والإرتقاء بالتعليم العالي في الأردن ، وليس امتحان تحصيلي لقياس أداء الطلبة.

 

وأشارت الدكتورة زهرية عبد الحق عميدة كليتي الآداب العلوم التربويــة إلى الدور الذي يؤديه مركز التطوير المهني لأداء أعضاء هيئة التدريس في الجامعة بإيجاد مناخ ملائم للهيئة التدريسية والطلبة من أجل تعزيز قدراتهم في كافة المجالات التدريسية والبحثية والمهنية والفنية ،بالإضافة إلى رسالة المركز في تطوير مهارات أعضاء هيئة التدريس من خلال إعداد البرامج الدراسية وعقد الندوات والمؤتمرات والدورات التدريبية بما يضمن تحقيق أعلى مستويات التميز والإبداع للتعليم الجامعي ومخرجاته ، مشيرة إلى أن أهمية هذه الورشــة والتي تأتي انطلاقاً من ضرورة تفعيل القدرات الشـخصية المطلوبة لأعضاء هيئة التدريس والمحاضرين

وتزويدهم بالمعارف والمهارات والقيم والإتجاهات المتعلقة بجودة التعليم وفقاً لأدوارهم ومسؤولياتهم.

كما دعت الدكتورة زهرية عبد الحق أعضاء هيئة التدريس إلى المشاركة في كل مراحل البناء الأكاديمي بما يخدم العملية التعليمية ويسهم في صقل شخصية الطالب الأكاديمية ويضمن تميزه وإرتقاء أدائه بما يؤهله لسوق العمل .

وتضمن برنامج الورشة على سلسلة من المحاضرات قدمها أعضاء هيئة التدريس في كلية العلوم التربويــة والآداب تناولت موضوعات تتعلق بضمان جودة التعليم العالي ، التخطيط للتدريس الجامعي ، وإعداد الاختبارات وتطويرها وأدوات التقويم ، طرق التدريس والخطة الدراسية ، الفاعلية الذاتية الأكاديمية ، التنمية المهنية وجودة التعليم العالي ، استراتيجيات مقترحة للتدريس الجامعي ، وغيرها من المواضيع التي تصّب في بوتقة الرقـي بمستوى التعليم في الجامعة .

في نهايـة الورشــة سلّم رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور ملكاوي الشهادات على المشاركين من أعضاء الهيئة التدريسية والمحاضرين في أعمال الورشـــة.

Read more...

لقـاء عميدة كليتي الآداب والعلوم التربوية في جامعة الإسراء مع أعضاء الهيئــــة التدريسـية

لقـاء عميدة كليتي الآداب والعلوم التربوية في جامعة الإسراء

مع أعضاء الهيئــــة التدريسـية

 

انطلاقاً من أهمية التواصل المستمر بين عمداء الكليات وبين أعضاء الهيئة التدريسية وفي إطار استعدادات الكلية للعام الدراســي الجديد 2015-2016 التقىت الدكتورة زهريـة عبد الحق عميدة كليتي الآداب والعلوم التربوية بأعضاء هيئة التدريس في كلية الآداب في نادي اللغات /كلية الآداب ، ورحبّت الدكتورة عبد الحق بالسادة أعضاء الهيئة التدريسية الجُدد، داعية إلى اسـتمرار التواصل والحوار من أجل تضافر الجهود للارتقاء بالعملية التعليميــة.

واستعرضت الدكتورة زهريـة عبد الحق موجزاً عن مسـيرة الكلية وأقسامها وانجازاتها وتطلعاتها المستقبلية وبرامجها التدريسـية.. ونشاطاتها اللامنهجية وخططها الحاليـة والتفاعلية الرامية إلى خدمة المجتمع المحلي ، مشيرة أن الكلية تواكب كل التطورات العلمية من خلال تجهيزها بأحدث المختبرات وقاعات التدريس والأجهزة المتطورة وتوفير الجو العلمي المناسب الذي يساعد الطلبة على الدراسة والإبداع والنجاح .

كما تمت مناقشة المواضيع التي تخص إستراتيجيات الكلية وإنجازاتها وخططها الدراسية ونشاطاتها ، طرائق وأساليب التدريس الجامعي ، مخرجات العملية التعليمية وإيلاء الأنشطـة اللامنهجية الهادفة إهتماماً كبيراً بهدف زيادة انخراط الطلبة في الأجواء الجامعيـة ، ومشددة على أهمية العمل بروح الفريق الواحد والذي يعتبر من أســاسيات العمل الأكاديمي واحترام الرأي والرأي الأخر والاستفادة من خبرات الآخرين.

وحثت الدكتورة عبد الحق الزملاء الأساتذة على التعاون المشترك لإنشاء أبحاث مشتركة تساعد على الترقية العلمية ،وداعية إلى ضرورة تكاتف جهود جميع العاملين في الكلية من أكاديميين وإداريين في سبيل النهوض بالكلية وبما ينعكس إيجاباً على الجامعة.

وأكدت الدكتورة عبد الحق خلال اللقاء على أهمية هذه اللقاءات المفتوحـة والإجتماعات الدورية وعقدها بشكل دوري مع الأساتذة والإداريين والطلبة في الكلية من منطلق الحرص الدائم على التواصل والانفتاح ومناقشـة جميع الأمور بكل صراحة وشـفافية وتعزيز قنوات التواصل والحوار بين الطلبة وأعضاء هيئة التدريـس في الكلية.

وفي نهايـة اللقاء جرى حوار مفتوح أجابت فيه د. زهرية على كافة الأسـئلة والاقتراحات التي طرحت ... واعدة بتنفيذ العديد من الطلبات والاقتراحات للنهوض بمسـيرة الجامعـة .

Read more...

كلية الآداب في جامعة الإسراء تنظم إحتفالية

كلية الآداب في جامعة الإسراء تنظم إحتفالية

بمناسبة اليوم العالمي للغة العربيــــة

في إطار مشاركة جامعة الإسراء في الإحتفال باليوم العالمي للغة العربية وبرعاية رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور بسام ملكاوي وبحضور عميدة كلتي الآداب والعلوم التربوية الدكتورة زهرية عبد الحق ، نظم قسم اللغة العربية إحتفالية شارك فيها أساتذة وطلبة قسم اللغة العربية وبحضور أعضاء الهيئة التدريسية وجمع كبير من طلبة الجامعة .

وألقى رئيـس الجامعة الأستاذ الدكتور بسام ملكاوي كلمته أعرب فيها اعتزازه بالمشاركة في هذا اليوم الذي نتذكر فيه اللغة العربية ودورها في بعث أمجاد الأمة العربية الإسلامية فهي مشاركة مفروضة ومقدسة وتضيف علينا واجبات جليلة وفروضا هامة تجاه رسالتنا رسالة العلم والمعرفة والحضارة والدين ،مؤكداً على ضرورة إعادة النظر في لغتنا العربية ليست لكونها لغة مثل باقي اللغات ولكن لكونها لغة ديننا الحنيف وأساس حضاراتنا ومنبع عزتنا ، ، فيجب علينا جميعاً الحفاظ على لغتنا فهي إرث ثقافي وإجتماعي بما تكتنزه هذه اللغة من تراث ضخم قادرة على أن تكون في مقدمة اللغات.

كما أنها لغة الحضارة العربية الإسلامية بآدابها وبفنونها وبعلومها، وهي لغة القرآن الكريم والحديث النبوي الشريف ولغة أهل الجنة ، فهي أقدم اللغات الحية على وجه الأرض وهي أداة التعارف بين ملايين البشر المنتشرين في آفاق الأرض ولها خصائص لا يمكن أن تشاركها فيها لغة أخرى بالإضافة لمكانتها المرموقة بإعتراف علماء اللغة في الشرق والغرب، وهي ثابتة في أصولها وجذورها ، متجددة بفضل ميزاتها وخصائصها ،مؤكداً أن العناية باللغة العربيّة مرتكز أساسي من مرتكزات فلسفة جامعة الإسراء، فهذه اللغة الأم تنتظر منا بذل مجهود أكبر من أجل تطويرها والتوجه بها نحو مجتمع المعرفة وذلك بتنشيط حركة التعريب والترجمة وتحسين مستوى تدريسها وتدريس آدابها في جميع مراحل التعليم والعمل على استخدامها بشكل مكثف في مجالات الإتصالات الحديثة.

وألقت الدكتورة عبد الحق كلمة أشارت فيها أن اللغة من أهم مقومات الهوية لأية أمة من الأمم فهي سجل ولسان حالها وسجل ولسان ماضيها ولسان وسجل مستقبلها ولذلك فهي تعد الحصن الحصين للمحافظة على الهوية وعدم الذوبان في الثقافات والهويات الأخرى وبالتالي فقدان بوصلة الانتماء، كما أنها وسيلة الاتصال والتواصل التي تميز كل أمة من الأمم من غيرها فهي الوعاء الثقافي والفكري الذي يجمع الأمة بوحدها. ولهذا نجد أن كل أمة من الأمم الحية تضحي بالغالي والنفيس في سبيل المحافظة على لغتها وتطويرها وتوسيع دائرة استخدامها بحيث تواكب كل المستجدات العصرية في كافة المجالات التقنية والثقافية والفكرية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والإعلامية فهي في حلبة منافسة شرسة ولذلك يوجد لكل لغة قوية وجه سياسي كما أن لكل سياسة قوية وجهاً لغوياً ، فالشعوب قائمة على الاختلاف في اللغة والتنافس في الإبداع وهذان هما موضع الضعف والقوة، ولهذا تعتبر اللغة الوطن المعنوي المعبر عن الفكر والنفس ، ولذلك فإن رقي اللغة تعبير عن رقي الأمة الناطقة بها وهذا يعني أن المحافظة عليها من أهم عوامل المحافظة على الأمة الناطقة بها.

من جانبه أشار الدكتور علي الخمايسة رئيس قسم اللغة العربية وآدابها الذي أدار الإحتفالية تبقى اللغة العربية مادة للبحث والتطوير فهي كائن حي يحتاج إلى ضخ المزيد من الحياة إلى شريانه ، فنحن أمناء عليها كباحثين ومهتمين ودارسين وعلماء وعلينا مسؤوليات جمة للحفاظ على بريقها اللائق في خضم تحديات العصر .

وتضمن برنامج الإحتفال فقرات متنوعة شارك فيها طلبة القسم منها قصيدة شعرية بعنوان " لغة الضاد" ، ومسرحية شعرية " محاكمة اللغة العربية لأبنائها " ومسابقات ثقافية هادفة تجسد مكانة اللغة العربية بين اللغات .

في نهاية الحفل سلم رئيس الجامعة الشهادات التقديرية على الطلبة المشاركين من قسم اللغة العربية . لجهودهما المتميزة.

Read more...
Subscribe to this RSS feed

Copyright © 2015 for IU. www.iu.edu.jo Email : Webmaster@iu.edu.jo
Developed by Computer Center - Web Department

Log in

create an account