JoomlaLock.com All4Share.net

انطلاق فعاليات الندوة الإقليمية " الإرشاد والإصلاح الأسري ودوره في الحفاظ على الأســــرة " في جامعة الإسراء




نظمت جامعة الإسراء بالتعاون مع الجمعية الأردنية للتدريب والإرشـــاد الأســـري " أسرتي " النــدوة الإقليميــة بعنــوان " الإرشاد والإصلاح الأسري ودوره في الحفـاظ على الأســرة ، رعاها مندوباً عن أمين عام المجلس الوطني لشـــؤون الأســــرة فاضل باشــا الحمــود السيد محمد مقدادي وبحضور المهندس ماهر الغلاييني رئيس مجلس إدارة شركة الإسراء للتعليم والإستثمار ، والدكتورة زهرية عبد الحق/ عميدة كليتي الآداب والتربية و مندوبة عن رئيس الجامعة والمحامي الدكتور أحمد عبد الرزاق أبو رمان رئيس الجمعية الأردنية للتدريب والإرشاد الأسري والدكتور مؤمن الحديدي رئيس المركز الوطني للطب الشرعي سابقاً / رئيس جمعية حماية العنف الأسري وعدد من القضاة والمحامين والمستشارين الأسريين في شؤون الأسرة من كافة الدول العربية والعالمية وعدد من القضاة والمختصين وعمداء الكليات وأعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة .


وألقى السيد محمد مقدادي كلمة بين فيها بأن المجلس الوطني لشؤون الأسرة (والذي ترأس مجلس أمنائه صاحبة الجلالة الملكة رانيا العبد الله المعظمة ) يؤمن إيمانا ًعميقاً بان الأسرة هي لبنة المجتمع وقاعدة تنميته ومن الأهمية بمكان أن تقوم على أسس وعناصر اجتماعية وصحية سليمة ، وعلى قيم أصيلة مستمدة من تراثنا العربي الإسلامي ، أسرة تسودها المودة والرحمة والمساواة بين أعضائها في الحقوق والواجبات ، أسرة اتخذت الحوار أسلوبا للتعامل بين أعضائها وللتفاهم مع الآخر ، منفتحة على التطور والحداثة دون التفريط بهويتها وانتمائها الوطني والحضاري ، مبيناً أن المجلس الوطني لشؤون الأسرة يسعى نحو تفعيل وتشجيع البرامج والأنشطة الاجتماعية الموجهة للأسرة وأولوية العمل على الإرشاد الأسري الهادف إلى استقرار الأسرة وسعادة أفرادها من خلال دوره الوقائي والعلاجي ، لافتاً إلى أهمية العمل ألتشاركي مع مختلف المؤسسات والعمل بروح الفريق الواحد من اجل المحافظة على الأسرة وأفرادها وبما يسهم في خلق مجتمع متكامل متعاضد ، مثمنا دور جامعة الإسراء في استضافة هذا اللقاء العلمي وطرح قضايا ذات مساس مباشر بالأسرة والطفل .


من جانبها أشارت الدكتورة زهرية عبد الحق /مندوبة عن رئيس الجامعة /عميدة كليتي الآداب والتربية أن جامعةَ الإسراء لها دورُ فاعل في المشهد الأسري والطفولي وإسهامات واضحة في مجالات التربية والتوجيه والإرشاد والإصلاح وذلك إستجابة لتوجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين الذي يولي مرحلة الطفولة جل عنايته واهتمامه كون مرحلة الطفولة مهمة في حياة الإنسان وحاسمة في نماء الطفل وتطوره ، ولا ننسى الدور الهام الذي يقوم به المجلس الوطني لشؤون الأسرة برئاسة جلالة الملكة رانيا العبد الله في مجال الإهتمام بالطفولةِ والأسرةِ وجهود جلالتها الحثيثةِ من أجل النهوض بالطفل الأردني وحماية حقوقه وتوفير الضمانات لرعايته وضمان توفير الحياة الفضلى له والحفاظ على الأسرة الأردنية وحماية بقائها كوحدة إجتماعية أساسية تسهم في المحافظة على التعاليم الدينية والإرث الحضاري. وأضافت الدكتورة زهرية عبد الحق أن جامعة الإسراء تسعى لخدمة أبناء الوطن وتسخير كل إمكانيات الجامعة لخدمة العمل الإنساني والمجتمعي الخيري بمختلف وجوهه حيث كانت السباقة في إقامة حضانة مؤســـسية مناسبة وآمنة للأطفال من أبناء العاملات في الجامعة و تتفق مع المعايير العالمية لجودة بيئة الطفولة المبكرة ، تلبية لتوجيهات القيادة الهاشمية على ضرورة إبقاء الإهتمام بالطفولة والأسرة والمدرسة على سلم الأولويات الوطنية ، واستذكاراً لمقولة جلالة الملكة رانيا العبد الله " أعطني بيتاً سعيداً وخذ وطناً جميلاً " ،مبينة دور الجمعيات الخيرية كشريك إستراتيجي مهم في العمل الاجتماعي والتنموي من خلال مصداقية نشاطاتها ومبادراتها .


وقدم المحامي الدكتور أحمد أبو رمان رئيس الجمعية الأردنية للإرشاد والتدريب الأسري نبذة عن نشأة وأهداف الجمعية ورسالتها من خلال تقديم خدمات وبرامج توعوية وثقافية لتنمية ورعاية الأسرة في المجتمع الأردني بالإضافة إلى إنشاء فريق وطني ضمن إطار ومنظومة قانونية مرخصة من الجهات المختصة للعمل على تكاتف جهود المختصين والمهتمين بشؤون الأسرة والإرشاد الأسري ، مثمناً دور جامعة الإسراء في دعم الجمعية ورسالتها وأهدافها النبيلة للمساهمة في الحفاظ على المجتمع من خلال إرشاد الأسرة ودورها في ترسيخ قيم الوطنية والولاء والإنتماء للأسرة الأردنية .


وأشتمل برنامج الندوة : عرض فيلم مصور عن أهمية الإرشاد والإصلاح الأسري وتم مناقشة أوراق عمل وبحوث علمية قدمها أساتذة ومستشارين أســريين ومدربين في شؤون الأسرة وقضاة متخصصين في الإصلاح الأسري من دائرة الإفتاء ، تناولت محاور متعددة في الإرشاد الأسري وأهميته في إستقرار الأسرة ، والعنف الأسري ، ودور الأسرة في تشكيل هوية الشباب ، ودور الجامعات في تفعيل الإرشاد الأسري ، ودور المجلس الوطني لشؤون الأسرة في مؤسسة الإرشاد الأسري ، الإرشاد الأسري في المحاكم الكنائسية ودوره في الإصلاح الأسري ومراكز تدريب الإرشاد الأسري بين الواقع والمأمول ، وتجربة الإتحاد العالمي للتدريب والإرشاد الأسري باسطنبول .


وفي نهاية فعاليات الندوة سّلمت الدكتورة زهرية عبد الحق /مندوبة عن رئيس الجامعة الدروع التقديرية للسيد محمد مقدادي ولرئيس الجمعية الدكتور أحمد أبو رمان وسماحة قاضي القضاة وسماحة المفتي العام تقديراً لجهودهم ومساهماتهم النوعية في فعاليات الندوة ، كما سلمت شهادات تقديرية على مستحقيها من الأساتذة المشاركين في الندوة ، وفي ذات السياق سلم رئيس الجمعية المحامي الدكتور أحمد أبو رمان دروع تكريمية لرئيس الجامعة ورئيس مجلس إدارة شركة الإسراء للتعليم والإستثمار المهندس ماهر الغلاييني ولرئيس الإتحاد العالمي للتدريب والإرشاد الأسري .
 

Copyright © 2015 for IU. www.iu.edu.jo Email : Webmaster@iu.edu.jo
Developed by Computer Center - Web Department

Log in

create an account